آراء وتحليلات

مؤشرات التعيينات في البلد .. توحي أن القادم أسوا/النائب محمد الأمين ولد سيدى مولو

خميس, 06/10/2021 - 12:32

من بين جميع أعضاء الحكومة والأمناء العامين ومديري المؤسسات وحتى كبار المسؤولين في الإدارة والمؤسسات العسكرية والأمنية توجد أقلية يمكن أن توصف تعييناتها بالمستحقة كفاءةً ورؤيةً ونظافة يد، وليس ذلك بسبب انعدام الكفاءات النظيفة في البلد، فلماذا تدور المناصب والامتيازات بين ثلة قليلة من نخبة البلد "تُباتْرَ" في كل موسم؟

ملاحظات جزئية حول قرار الإقامة الجبرية! (4) / محمدٌ ولد إشدو

أحد, 06/06/2021 - 20:36

رابعا: حول تهافت وفساد أسباب القرار المعلنة!

السبب الأول: إعاقة سير العدالة والتحقيق ومخالفة الفقرة الثالثة من المادة 18 من قانون الفساد.

التعديل الوزاري الأخير: قراءة تحليلية متأخرة! / محمد الأمين ولد الفاضل

ثلاثاء, 06/01/2021 - 13:33

تزامن التعديل الوزاري الأخير مع انشغالات ميدانية متعددة حالت دون التعليق عليه في الوقت المناسب، وبما أني كنتُ قد التزمت لعدد من  القراء والمتابعين بالتعليق على هذا التعديل كما جرت بذلك العادة مع كل تعديل وزاري، فإليكم هذه القراءة التحليلية المتأخرة، والتي ربما تكون قد جاءت في وقت بدأ فيه الجميع يتوقف عن الحديث عن التعديل الأخير.

"اكنامCNAM"..عقوق للوادين وظلم للمؤمِّنين / باباه ولد التراد

أحد, 05/30/2021 - 21:22

بعد منح بطاقات التأمين الصحي ل 100000 أسرة موريتانية خلال الأسبوع الماضي ، أرى من المناسب إعادة نشر هذا المقال لكي نذكر صانع القرار بأن عدم حصول الوالدين  على التأمين الصحي منكر يجب تغييره.

ملاحظات جزئية حول قرار الإقامة الجبرية! (2)/ ذ. محمدٌ ولد إشدو

جمعة, 05/28/2021 - 12:40

ثانيا: حول سيرة وتسيير الملف رقم النيابة 01/ 2021

من خلال ما ذكر في الملاحظة الأولى عن ملابسات الجلسة التي اتخذ فيها قرار الإقامة الجبرية المتهافت، وتتبع سيرة وتسيير هذا الملف تتضح بجلاء أمور كثيرة في مقدمتها:

ملاحظات جزئية حول قرار الإقامة الجبرية! (ح1)/ ذ. محمدن ولد الشدو

ثلاثاء, 05/25/2021 - 01:39

أصدر فريق التحقيق الخاص بمكافحة الفساد قرارا بتاريخ 11 /5/ 021 يقضي بوضع الرئيس محمد ولد عبد العزيز تحت الإقامة الجبرية خرقا لصريح الدستور والقوانين المحكمة المعمول بها في البلاد.

"العائلة الإبراهيمية"...الجمع بين الكلى والعجى في شدق / محمد عبد الله أحظانا

خميس, 05/20/2021 - 14:57

لاقى مصطلح العائلة الإبراهيمية رواجا كبيرا  في الأوساط الغربية عندما أطلقه  المستشرق الفرنسي لويس ماسينيون في مقال كتبه سنة 1949 تحت عنوان الصلوات الإبراهيمية الثلاث  اليهودية والنصرانية والإسلام وهي ديانات تعتبر إبراهيم عليه السلام مرجعا روحيا لها.

ما أحوجنا إلى حراك "نُثَمن وننتقد" أو "نَنتقد ونثمن"! / محمد الأمين ولد الفاضل

ثلاثاء, 05/18/2021 - 12:31

هناك سؤال يتكرر طرحه دائما في أغلب النقاشات التي تجمعني مع بعض المهتمين بالشأن العام، والذين لم تعد تقنعهم الموالاة التقليدية ولا المعارضة التقليدية ...يقول السؤال في إحدى صيغه الأكثر مباشرة : أيُ حراك سياسي يناسب هذه المرحلة؟

العائلة الإبراهيمية (نقاط على الحروف.. إنصاف وبيان وبينة)

اثنين, 05/17/2021 - 13:05
البروفيسور الشيخ احمد ابي المعالي بن الشيخ عثمان

-إنَّه من نافلةِ القولِ أن نحفظَ لِمَنْ رَسَخَ فى العِلمِ رُسوخَ الجِبَالِ الرَّاسِيَّاتِ مَقَامَه ومايستَحِقُّ من التَّبْجيلِ والإحترامِ المُسْتَحَقِّ فعلى هذا ترَبَّيْنَا.

 

رؤساء موريتانيا ومحطات مابعد القصرين / د.أمم ولد عبد الله

سبت, 05/15/2021 - 13:31

يبدو أن الكثير من زعماء العالم الثالث لايقرؤون التاريخ بالمفهوم العملي لاستخلاص العبر من صيرورة التأثير والتأثر ؛ وما قد ينتج عن ذلك من واقع له أساليبه الخاصة ومتطلباته المبنية بالضرورة على قاعدة من المتغيرات؛ ذات الطابع التفكيكي والارتدادي في الآن ذاته؛ فغالبا ما يدفعهم غرور السلطة لنهايات تختلف فصول قصصها؛ لكنها تجتمع في نهايا

الصفحات